منتديات المنصوري
ارحب بالجميع

منتديات المنصوري

منتدى ترفيه ثقافي اجتماعي مسلي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  الأحداثالأحداث  مكتبة الصورمكتبة الصور  المنشوراتالمنشورات  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخول  

شاطر | 
 

 العاب زمان زمن

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 15
نقاط : 44
تاريخ التسجيل : 24/10/2018
العمر : 20

مُساهمةموضوع: العاب زمان زمن   الأحد أكتوبر 28, 2018 7:40 pm


الأخوة والأخوات
كل واحد يحكي لينا عن لعبة سودانية كان بيلعبها وهو صغيرعشان أولادنا وبناتنا يعرفوا حاجة عن ألعابنا الشعبية وكيف كانت...
أتمنى أن أجد تفاعل من الأعضاء لإثراء هذا البوست ولكم الشكر
وأبدأ لكم بشئ من العاب البنات


العروسة (بت ام لعاب)


هي لعبة او دمية تصنع من بقايا الاقمشة القديمة ويتم صنع دعائمها من القصب (جذع نبات الذرة)حتي تكون قوية وثابته ويملئ الجسم بالقطن ويتم تلوينها بالالوان العادية أو الحناءونفتش على المشط عسى يكون فيه باقى شعر عشان نلبسه ليها فى راسها نظام عندها شعر طبيعى او نشوف ادوات الخياطة ونقطع من الخيط الأسود كمية عشان تكون الشعر


حجلة او أريكا عمياء
هى عباره عن رسم مربعات فى الارض عددها ستة اوثمانية مربعات إذا كانت الارض رمليه باستخدام حجر او قلم واذا كانت غير ذلك تخطط
باستخدام الطباشير او الفحم وكل لاعبة لديها حجر يتم اختيارة بعناية
تنتقل اللاعبة سائرة على رجل واحدة تمر خلال هذه المربعات وتبدأ اللعبة بوضع الحجر في المربع الأول فتقفز اللاعبة على
رجل واحدة فقط طيلة اللعب مع تجنب المربع الذي به الحجر حتي تصل
الي نهاية المربعات تم تنزل رجلها لتقف علي الرجلين وتتجه عائدة مرة اخري
ثم ترمي الحجر في المربع الثاني وهكذا .... ويفترض ان لاتنزل رجلها
او تقوم باستبدالها او تضع رجلها علي الخط المرسوم واذا حدث هذا تخرج
لتدخل المنافسة لها في اللعبة وبعد الانتهاء من الثمانية مربعات ذهاباً وعوده
تقوم بإعطاء ظهرها للمربعات وتقذف الحجر واينما وقع الحجر يكون المربع (البيت)
ملك يمكنها الاستراحة فيه وفرض اي شروط علي المنافسة عند المرور به
وتضع المالكة علامة علي المربع وعادة تكون العلامة على شكل × ، ويعاود اللعب
مرة أخرى وفي حالة النجاح تكمل مشوار اللعب
و يربط شريط فى وجهها (اريكه عمياء ) وتقوم باداء الدور الاخير لتكون الفائزة
وكلما كان عدد البيوت اكثر كانت اللاعبة فائزة يمكن ان تعلب هذه اللعبة من بين 2-4 متنافسات كما يمكن زياده المربعات
حسب عدد اللاعبات وتكون صعبة كلما كان العدد كبير والمربعات كثيرة ...





افتراضي
اتذكر زمان خاصةً في رمضان كنا بتلعب لعبه إسمها"بد"أي "السكوكيه"وهي تتكون من مجموعه من الشباب ينقسموا إلي قسمين قسم ساكي وقسم مسكوك فيتوزع القسم المسكوك ويتفرقوا ويختفوا عن الانظار ويصيح احدهم ويقول "بد" فيقوم القسم الساكي بملاحقة هؤلاء ويمسكوهم واحد واحد إلا ان يمسكوا آخر واحد فيهم وكانت لعبتنا المفضله في رمضان.
مالك النور غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
قديم 23-04-2011, 01:39 PM #3
Abu mohamed
عيلفوني ماسي

افتراضي
ياسلاااام يا سلوى..
ليت الزمان يعود يوما..
__________________
قال عمر رضي الله عنه:
إذا جاءك الرجل وقد فقئت عينه
فلا تحكم له
فلعل الآخر قد فقئت عيناه


الصورة الرمزية حسن محمد


افتراضي
اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سلوى حسن جمبو مشاهدة المشاركة
الأخوة والأخوات أعضاء منتدانا العامر
إيه رأيكم نلعب ألعاب سودانية..
كل واحد يحكي لينا عن لعبة سودانية كان بيلعبها وهو صغيرعشان أولادنا وبناتنا يعرفوا حاجة عن ألعابنا الشعبية وكيف كانت...
أتمنى أن أجد تفاعل من الأعضاء لإثراء هذا البوست ولكم الشكر
وأبدأ لكم بشئ من العاب البنات


العروسة (بت ام لعاب)


هي لعبة او دمية تصنع من بقايا الاقمشة القديمة ويتم صنع دعائمها من القصب (جذع نبات الذرة)حتي تكون قوية وثابته ويملئ الجسم بالقطن ويتم تلوينها بالالوان العادية أو الحناءونفتش على المشط عسى يكون فيه باقى شعر عشان نلبسه ليها فى راسها نظام عندها شعر طبيعى او نشوف ادوات الخياطة ونقطع من الخيط الأسود كمية عشان تكون الشعر


حجلة او أريكا عمياء
هى عباره عن رسم مربعات فى الارض عددها ستة اوثمانية مربعات إذا كانت الارض رمليه باستخدام حجر او قلم واذا كانت غير ذلك تخطط
باستخدام الطباشير او الفحم وكل لاعبة لديها حجر يتم اختيارة بعناية
تنتقل اللاعبة سائرة على رجل واحدة تمر خلال هذه المربعات وتبدأ اللعبة بوضع الحجر في المربع الأول فتقفز اللاعبة على
رجل واحدة فقط طيلة اللعب مع تجنب المربع الذي به الحجر حتي تصل
الي نهاية المربعات تم تنزل رجلها لتقف علي الرجلين وتتجه عائدة مرة اخري
ثم ترمي الحجر في المربع الثاني وهكذا .... ويفترض ان لاتنزل رجلها
او تقوم باستبدالها او تضع رجلها علي الخط المرسوم واذا حدث هذا تخرج
لتدخل المنافسة لها في اللعبة وبعد الانتهاء من الثمانية مربعات ذهاباً وعوده
تقوم بإعطاء ظهرها للمربعات وتقذف الحجر واينما وقع الحجر يكون المربع (البيت)
ملك يمكنها الاستراحة فيه وفرض اي شروط علي المنافسة عند المرور به
وتضع المالكة علامة علي المربع وعادة تكون العلامة على شكل × ، ويعاود اللعب
مرة أخرى وفي حالة النجاح تكمل مشوار اللعب
و يربط شريط فى وجهها (اريكه عمياء ) وتقوم باداء الدور الاخير لتكون الفائزة
وكلما كان عدد البيوت اكثر كانت اللاعبة فائزة يمكن ان تعلب هذه اللعبة من بين 2-4 متنافسات كما يمكن زياده المربعات
حسب عدد اللاعبات وتكون صعبة كلما كان العدد كبير والمربعات كثيرة ...


ترجع بي الذكريات للوراء وها هي( بلتنا )الشافعة اليافعة امامي وهي تخيط (بت ام لعاب)ويستوقفني هذا التصريف في اللغة العجيب كما في (اريكا ) والاولي من اللعب وليس (الريالة) والثانية من الرؤية ..عجيييييييييب كما (بلتنا ) عجيبة جدا وفنانة للغاية في صناعة (بت ام لعاب)ولا اشك لو ان تلك الموهبة وجدت الرعاية لكانت (بلتنا) مصممة ازياء اومصممة عرائس او ديكور عالمية مع اصراري علي عالمية نعم كانت مبدعة ولعل ذلك الابداع اختزل في خياطة زرارة مقطوعة او جلابية مشروطة مقطوعة....وياسلاااااااااااااام علي ايام زمان
ولنا عودة
__________________
افتراضي
البوست ده سمح سماحة اهلنا الطيبين ....مالو وقف ؟
__________________

افتراضي
كنت ضارب رُكن لان ألعابى المُفضلة كانت تُغيظ رغم إقتناع البعض بها بعد فترة ،لكن ما دام مافى زباين قريبين نبدأ الغيظ :
لعبة : بُف
(من كلمتها تتوقع ان قطاراً سوف ينفخ عليك دُخاناً، او مُستمعاً سوف يصب عليك وصفاً بانك كذبت عليه)
يُفضل أن يلعبها اكثر من 7 لاعبين :
يبدأ الجالسون بالعد من الرقم واحد وعندما يأتى الرقم 7 أو مضاعفات 7 أو اى عدد يحتوى على كلمة 7(17-27-70)لاتنطقة ابدا -بل تقول كلمة (بُف)وإلا فإنك تخرج من الصف ،ويفوز شخص وآحد فقط .
وهى لعبة رائعة للغاية،
قد يقول قائل ان اللعبة يمكن ان تستمر لفترة طويلة لو حافظنا على ترتيب الشخص السابع فى الجلسة انه هو من يقول (بُف) دائما ،ًولكن لا ننسى ان العدد الذى تكون فيه 7 يخرب الرصة ( 17-27-70-وتقارب بعد الاعداد -27-28 )
(ومن إغتاظ من اللعبة عليه تجربتها مع أبنائه وأبناء جيرانه)
والكيل لصاحب الفكرة.
التعديل الأخير تم بواسطة هاشم عبد الكريم ; 04-06-2011 الساعة 11:39 AM
هاشم عبد الكريم غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
قديم 04-06-2011, 11:44 AM #7
حسن محمد
عيلفوني ماسي

حسن محمد

افتراضي
الله الله والله اتذكرت ابوي لما يكون رايق وبين المغرب والعشاء بعد شراب الشاي ابقنانة كان يلعبنا نفس اللعبة ولكنها كانت 5 الله الله اعدت لي ذكريات طيبة الي قلبي
__________________

هاشم عبد الكريم



افتراضي
اقتباس
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة حسن محمد مشاهدة المشاركة
الله الله والله اتذكرت ابوي لما يكون رايق وبين المغرب والعشاء بعد شراب الشاي ابقنانة كان يلعبنا نفس اللعبة ولكنها كانت 5 الله الله اعدت لي ذكريات طيبة الي قلبي
هنالك عطف وحنان شديد وتخفيف عليكم فى الرقم (5) اما ال(7) أحر من اول الشاى المقنن ابو جنزبيل -
اشدد على الاخوة إعادة هذه اللعبات المفيدة للاجيال .
(يالها من أيام ضيعها عليهم ماوكلى وصحبه)
هاشم عبد الكريم غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
قديم 04-06-2011, 01:13 PM #9
ابو حسام
عيلفوني نشط

ابو حسام



افتراضي
.وفي أواخر الخريف كنا نصنع مزامير من القصب الجاف يطلق على المزمار الواحد إسم "أم بِلَّيل " ويعزف عليها الصغار والكبار وتصدر أنغاما ً حنينة ً شجية ً مطربة ً .
من الألعاب التي كُنَّا نمارسها مساء ً في الليالي المقمرة لُعبة " شليل وينو ؟ - أكلُو الدودو " وهي أن يرمي أحد الأطفال عظما ًإلى أعلى في الفضاء ويقوم الآخرون بالبحث عنه .
كما كُنَّا نلعب أيضا ً لُعبة " هُولبْ لَب ْ " وهي أن يجلس أحد الأطفال لوحده على مسافة ٍ بعيدة ٍ ويجلس الآخرون سويا ً في مكان ٍ آخر ٍ . يكتب الطفل المنفرد رقما ً على الأرض من صفر إلى عشرة ثم ينادي لرفاقه "هُولبْ لَبْ , كم في الخط ؟ْ " فيختار كل طفل رقما ً قائلا ً : " أمانة عليك , تقطع إضنيك ما خمسة ؟ " فإن كان اختياره خاطئا ً يرد عليه "كضبا ً , كاضب " - ثم يكون الدور لمن بعده مردِّدا ً نفس العبارة . و على نفس المنهاج يأتي الدور لطفل ٍ ثالث ٍ , فإن كان إختياره صحيحا ً رد َّ عليه الطفل المنفرد " شِد ْ و اركب " فيحاول الأطفال الذين معه أن يجروا بسرعة ٍ إلى مكان زميلهم المنفرد ويحاول الطفل ذو الإختيار الموفَّق أن يمسك بأحدهم ويركب على ظهره إلى أن يصل إلى "الميس" وهو المكان الذي يجلس فيه ذلك الطفل المنفرد - ثم تبدأ اللعبة من جديد . لكن هذه المرة يكون المنادي الطفل ذو الإختيار الصحيح . وأود أن أوضح أنَّ كلمة " إضنيك " بالعامية السودانية تعني "أُذنيك " وأن َّ عبارة " كضبا ً , كاضب " تعني " كذبا ً , كاذب " .

ومن الألعاب التي كنا نمارسها في الليالي المقمرة لعبة " الفات الفات بي ليلو " وهي أن يجلس الأطفال في حلقة ٍ كبيرة ٍ- ثم يقوم أحدهم ويدور حول الحلقة حاملا ً " عرَّاقي " في يديه وينادي منشدا ً" الفات الفات بي ليلو " ويكمل العبارة رفاقه الجالسون " سبعة لفات بي ليلو " ثم يقول وهو يدور أيضا ً " الجبَّة وقعت في البير " ويكمل العبارة رفاقه "صاحبها واحد خنزير " ثم يقول "الهول " فيكمل رفاقه " ضرب التلفون " ثم يقول "العسكر " فيكمل رفاقه " واقف طابور " ويستمر يدور على هذا المنوال . وفي لحظة غفلة ٍ يضع العرَّاقي الذي يحمله خلف أحد الأطفال - فإن أحس الطفل بأن العرَّاقي وضع خلفه , أخذه وجرى به ليضربه به قبل أن يصل إلى المكان الذي كان يجلس فيه ( أعني مكان الطفل الثاني ) وإن لم يحس بأن "العرَّاقي " قد وُضع خلفه واكتملت الدورة أخذه الذي يدور ويضربه به فيفر ُّ هربا ً من الضرب إلى أن تكتمل الدورة ويرجع إلى مكانه الخالي .
في الحالة الأولى لمن أحس َّ بأن " العرَّاقي " قد وُضع خلفه يأتيه دوْر من يدور على الحلقة - وإن لم يحس به كما في الحالة الثانية يستمر الأول في دورة ٍ ثانية ٍ .وهذه اللعبة تحتاج إلى انتباه ٍ شديدٍ وذكاء ٍ ويكون ضحيتها الغافل من الجانبين .

ومن الألعاب التي ظهرت مؤخرا ً لعبة " دَسْ - دَسْ " المماثلة للعبة الإنجليزية Hide and seek وهي أن يختبئ أحد الأطفال في مكان ٍ غير معروف ٍ ويقوم الآخرون بالبحث عنه . وهذه اللعبة يلعبها كل ٌ من الأولاد والبنات . كما كانت البنات يلعبن بـ " بت أم لعاب " وهي عروسٌ من قماش ٍ .

أما اللعبة المشهورة عند البنات في ذلك الأوان فهي لعبة " الكار " , وهي عدد ٌ كبير ٌ من الحصى . عدد ٌ من البنات يجلسن حول هذا الحصى - تبدأ الأولى بقذف حصى إلى أعلى وتحاول أن تأخذ مجموعة ً من الحصى الذي أمامها بيدها اليمنى بحيث تسقط الحصاة المقذوفة على يدها التي أخذت بها ذلك الحصى فإن وُفَّقت استمرت في اللعبة وإن سقطت منها الحصوة المقذوفة ُ ذهب الدور إلى غيرها وهكذا . وفي نهاية المطاف تحسب كل بنت ٍ عدد الحصوات التي حصلت عليها .

وفي وقت ٍ متأخر ٍ ظهرت عند البنات لعبة " بُرْبُرَة " وهي عبارة عن عمل مستطيل ٍ مخططٍ على الأرض يُقسَّم إلى عدة مستطيلات ٍ صغيرة ٍ - ثم تُوضع قطعة ٌ من الفخَّار خارج المستطيل الكبير وتقوم كل بنت باللعب رافعة ً رجلها اليسرى وتحاول ضرب قطعة الفخَّار بقدم الرجل اليمنى بحيث تنتقل إلى المستطيل الأوَّل الصغير ثم بعد ذلك إلى الثاني ثم الثالث ثم إلى نهاية المطاف - وإن هي أخفقت في أي مرحلة ٍ يأتي الدور إلى واحدة ٍ أخرى .

لم تكن هنالك مراجيح ومزالج ليلعب بها الصغار - لذا كُنَّا نستعمل حبلا ً قويا ً يُربط طرفاه بأعلى الراكوبة ويكون متدليا ً بحيث يجلس عليه أحد الأطفال ويقوم آخر ٌ بدفعه من ظهره إلى أعلى ويصير الطفل متأرجحا ً لمدة ٍ طويلةٍ وهو في نشوة ٍ وفرح ٍ عظيم . ثم ينزل من الحبل ويأتي الدور إلى طفل ٍ آخر ٍ- وكانت هذه اللعبة تمارسها البنات أيضا ً وقد تكون مختلطة ً بين الأولاد والبنات في براءة ٍتامة ٍ .
التعديل الأخير تم بواسطة سلوى حسن جمبو ; 04-06-2011 الساعة 08:02 PM
ابو حسام غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
قديم 04-06-2011, 02:00 PM #10
احمد الحبر
Administrator

احمد الحبر



افتراضي
بوست للاستمتاع والاستجمام واجترار أجمل الذكريات ..
شكراً أم ايلاف ..
__________________


{وجوهٌ يومئذٍ ناضرة الى ربها ناظرة}
مليووون صلاة على الحبيب رسول الله صلى الله عليه وسلم
....
احمد الحبر غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
قديم 04-06-2011, 07:48 PM #11
سلوى حسن جمبو

الرمزية سلوى حسن جمبو


افتراضي
حباب أهلنا الطيبين بطلتكم منورين وبإضافاتكم مبسوطين وبوجودكم منورين وفى انتظار المزيد من الطلوا والمتاوقين...
__________________
سلوى حسن جمبو غير متواجد حالياً رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

إرسال الموضوع إلى Digg Digg
إرسال الموضوع إلى Facebook Facebook
إرسال الموضوع إلى Google Google
إرسال الموضوع إلى Twitter Twitter


الكلمات الدلالية (Tags)
العاب, شعبيةسودانية.........


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almnsoery.yoo7.com
 
العاب زمان زمن
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المنصوري :: قسم المناصير-
انتقل الى: